عالم المعرفة

عالم المعرفة

منتديات عالم المعرفة


    بحث عن الزلازل

    شاطر
    avatar
    محمد
    ..........

    ذكر
    عدد الرسائل : 132
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 29/02/2008

    الورقة الشخصية
    المعرفة:
    10/10  (10/10)

    جديد بحث عن الزلازل

    مُساهمة من طرف محمد في الخميس 20 مارس 2008 - 20:22

    ما هو الزلزال


    وهي عبارة عن هزات أرضية تصيب قشرة الأرض وتنتشر في شكل موجات خلال مساحات شاسعة منها. وتعاني قشرة الأرض دائما من الحركات الزلزالية نظرا لعدم استقرار باطنها إلا أن هذه الهزات المستديمة يكون عادة من الضعف بحيث لا نشعر بها ، ولا تحسها إلا أجهزة الرصد (السيسموجراف) .

    ودراسة الزلازل ولا شك مهمة بالنسبة للجغرافي لأنه تتصل اتصالاً مباشراً بحياة الانسان ونشاطه على وجه الأرض وقد سجل الكثير من الزلازل المدمرة أثناء العصر التاريخي وذكر منها الآلاف كما أثبتت الدراسات الجيولوجية أن قشرة الأرض كانت تعاني دائما خلال عمرها الطويل من الهزات الزلزالية ، وتشير الدراسات إلى استمرار حدوثها في المستقبل.



    أسباب حدوث الزلزال : تنشأ الزلازل نتيجة لسببين:

    1- حدوث تشقق وتكسر في قشرة الأرض بسبب اضطراب التوازن فيها . ويختل توازن قشرة الأرض نتيجة لاكتساح كميات هائلة من المواد القرية بواسطة عوامل التعرية التي تنقلها وترسبها في البحار والمحيطات.

    2- تحركات المواد الصخرية المنصهرة خلال قشرة الأرض أو أسفلها .

    أنواع الزلازل

    يمكن تقسيم الزلازل إلى أنواع بحسب القوى التي تسببها:

    1- زلازل بركانية:

    ويرتبط حدوثها بالنشاط البركاني ، واندفاع المواد الصخرية المنصهرة من جوف الأرض إلى سطحها، مثال ذلك ما يصحب ثوران براكين جزر هاواي من زلازل غاية في العنف والقوة، وحينما ثار بركان كراكاتا وفي (إندونيسيا) أحدث الكثير من التدمير والتخريب، فقد أدى انفجاره إلى إحداث هزات عنيفة أثارت مياه البحر في شكل أمواج ضخمة عارمة أغارت على السهول الواقعة في الجزر القريبة منها فأغرقتها ، ودمرت المنازل وشردت العديد من السكان ، وأحدثت خسائر فادحة لسكان جزيرتي لسكان سومطرة وجاوه والجزر الأخرى المجاورة.

    ومع هذا فإن معظم الهزات الزلزالية التي تحدث بسبب النشاط البركاني هي في الواقع هزات محلية لا تثر في مساحات كبيرة ، كما أن كثيرا من الثورانات البركانية تصحبها هزات ضعيفة .

    2- زلازل تكنونية:

    وتحدث في المناطق التي تصيبها الانكسارات وتتعرض للتصدع، وهذا النوع شائع كثير الحدوث . وهو يتركز على الخصوص في القشرة السطحية على أعماق تصل إلى 70 كم.

    3- زلازل بلوتونية (نسبة إلى بلوتو إله الأرض عند الإغريق )

    ويوجد مركزها على عمق سحيق من الأرض . فقد سجلت زلازل على عمق 800 كم في شرقي آسيا.

    هذا ويحدث النوعان الأخيران التكتوني والبلوتوني - على الخصوص نتيجة لتحركات في قشرة الأرض وما تحتها . وهناك كثير من الأدلة والشواهد المقنعة تشير إلى أن معظم الهزات الأرضية الرئيسية تحدث نتيجة لضغوط عنيفة فجائية في قشرة الأرض، ينجم عنها تصدع وانتقال الطبقات على طول خطوط انكسارات قديمة كانت موجودة بالفعل.

    ففي كالفورنيا يوجد نطاق انكساري يمتد مسافة تقرب من ألف كيلو متر وقد حدثت في مجاله حركة فجائية في عام 1906 سببت زلزالا عنيفا أحدث خسائر فادخة ، وكانت الحركة أفقية فلم يظهر عنها ظهور حافات انكسارية وإنما سببت تزحزح الطرق وأسوار المزارع والحدائق من مواضعها الأصلية إلى مواقع أخرى على طول خط الانكسار ، وقد بلغ مقدار التزحزح الأفقي نحو ستة أمتار.



    المركز السطحي والمركز الداخلي للزلزال :

    لا تكون قوى الزلزال واحدة على سطح الأرض ، وهي تبلغ ذروتها عند نقطة على سطح الأرض تسمى بالمركز السطحي وفي أسفله في اتجاه عمودي تقع نقطة أخرى هي نقطة مولدة وتسمى بالمركز الداخلي للزلزال , وفيه تنشأ ذبذبات تموجية تصل في اتجاه رأسي إلى المركز السطحي ، كما تنتشر في اتجاهات متباينة أخرى إلى جميع أجزاء جسم الأرض.

    آثار الزلازل:

    تتباين الهزات الزلزالية في درجة قوتها ، فمنها الضعيف الذي يحدث ولا يكاد يحس به أحد ومنها العنيف المدمر الذي يسبب خسائر كبيرة في مناطق العمران . ويمكن إجمال آثارها في النقاط التالية:

    1- قد تسبب تزحزحا وانتقالا لأجزاء من قشرة الأرض في الاتجاهين الأفقي والرأسي.

    2- يمكنها أن ترفع أو تخفض أجزاء من قاع البحر كما حدث في خليج ساجامي باليابان في عام 1923 فقد ارتفعت أجزلء منه (نحو 250 م ) وانخفضت أجزاء أخرى (نحو 400 م ).

    3- تستطيع أن ترفع أو تخفض مناطق ساحلية كما حدث في ألاسكا (عام 1899) .

    4- قد تسبب انزلاقات أرضية كما حدث في شمال الصين في عامي 1920 و 1927.

    5- تنشأ الزلازل التي تحدث في قيعان المحيطات أمواجا عاتية تحدث التدمير في السواحل التي تتعرض لها.

    6- تدمر الزلازل التي تحدث في المناطق الآهلة السكان الكثير من المنشآت وتسبب في إحداث خسائر فادحة في الأرواح.




    أمثلة من الزلازل المدمرة :



    في البرتغال عام 1755: انخفض قاع البحر قرب لشبونة . نشأت أمواج عاتية دمرت المنشآت الساحلية :

    في البيرو عام 1968: قتل 30000 شخص وفي عام 1970 : قتل 35000 شخص.

    في آلاسكا عام 1899: ارتفع أحد خلجانها بمقدار 12 م

    في اليابان عام 1960: حدث ارتفاع وانخفاض في خليج ساجامي. قتل 200.000 شخص

    في تركيا عام 1970: قتل 50.000 شخص، والزلزال الأخير عام 1999 وقتل حوالي 40.000 شخص.


    التوزيع الجغرافي للزلازل:

    على الرغم من أن الهزات الزلزالية ظاهرة شائعة في جميع أنحاء الأرض، إلا أن ما يحدث منها على اليابس يتركز في مناطق معينة، ومعظمها يقع ضمن ثلاثة نطاقات كبيرة هي:

    1- نطاق يمتد فوق سلاسل المرتفعات التي تحيط بسواحل المحيط الهادي في أمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية وآسيا، ويتضمن الجزر وأشباه الجزر التي تكتنف تلك السواحل.

    2- نطاق يمتد فوق سواحل البحر المتوسط ويشمل الألب والقوقاز.

    3- نطاق يشمل منطقة الأخاديد بشرقي أفريقيا وجنوب غربي آسيا ويرتبط حدوث الزلزال في هذا النطاق بوجود الانكسار الأفريقي العظيم.



    استجابة الأرض للموجات الزلزالية:

    عندما تنبعث الهزات من المركز الداخلي للزلزال تنطلق منه طاقة تؤدي إلى تكوين ذبذبات قوية في الصخور تسري فيها على شكل موجات تكون عنيفة عند المركز السطحي للزلزال وتضعف كلما بعدت عنه. وتقوم أجهزة خاصة بتسجيل تلك الموجات على اختلاف قوتها ونوعها .

    وهناك ثلاثة أنواع من تلك الموجات:

    1- الموجات الأولية:

    وهي أول ما يصل من الموجات إلى أجهزة الرصد نظرا لأنها سريعة وهي تخترق باطن الأرض في كل الاتجاهات.

    2- الموجات الثانوية:

    وهي ثاني ما يصل من الموجات إلى أجهزة الرصد نظرا أبطأ من الموجات الأولية .

    3- الموجات الطويلة:

    ويقتصر مسارها على الأجزاء العليا من القشرة الأرضية.


    عدل سابقا من قبل محمد في الأربعاء 26 مارس 2008 - 17:33 عدل 1 مرات
    avatar
    محمد
    ..........

    ذكر
    عدد الرسائل : 132
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 29/02/2008

    الورقة الشخصية
    المعرفة:
    10/10  (10/10)

    جديد ملف عن الزلزال في آسيا

    مُساهمة من طرف محمد في الخميس 20 مارس 2008 - 20:32

    ملف عن الزلزال في آسيا من تقديم الباحث السوري : هشام محمد الحرك
    الأمواج البحرية الزلزالية :
    المقالة بقلم د. رضوان الكيلاني
    أستاذ علوم الأرض التطبيقية والجيوفيزياء
    مركز علوم الأرض وهندسة الزلازل
    جامعة النجاح الوطنية

    أما زلزال إندونيسيا فهو نتيجة انزلاق إحدى الصفائح المكونة لقاع المحيط الهندي تحت صفيحة محيطية أخرى على امتداد فالق كبير يربط المحيط الهندي بالمحيط الهادي على طول حزام النار.
    الأمواج البحرية الزلزالية "تسونامي" وزلزال اندونيسيا
    أثار الارتفاع المتزايد لضحايا زلزال إندونيسيا فضولا وتساؤلا عن فظاعة هذا النوع من الزلازل الذي سجل اكبر كارثة طبيعية في مطلع هذا القرن.
    فالأمواج الضخمة من الكتل المائية التي ضربت شواطئ غرب إندونيسيا وسيريلانكا وتايلاند أحدثها الزلزال الكبير الذي وقع في عرض المحيط الهندي مسجلا قوة بمقدار 8.9 درجات على مقياس ريختر ومسببا امواجا بحرية زلزالية عملاقة.
    وهذا النوع من الأمواج البحرية الزلزالية والذي يطلق علية اسم "التسونامي " وهو مصطلح ياباني أصبح فيما بعد اسما عالميا يصف هذا النوع من الأمواج المائية التي تتولد عن زلازل تحدث إما بسبب انكسار في قاع المحيط أو بسبب انفجار بركاني في قعر البحر أو نتيجة انزلاق كبير في المنحدرات القارية على حواف الشواطئ.
    والكسر الذي يحدث يؤدي إلى هبوط جزء من القشرة الأرضية للمحيط مما يؤدي إلى تراجع الماء عن المستوى المألوف على الشواطئ (أي عملية جزر مفاجئة) تتبعها عملية اندفاع وتدفق الماء على شكل مد عارم يغمر الشواطئ عدة مئات من الأمتار.
    ويتواصل اندفاع الأمواج من بؤرة الزلزال في جميع الاتجاهات بسرعة كبيرة تصل الى 900 كم/و بمعدل موجة كل 5-10 دقائق وعندما تقترب الأمواج الزلزالية المائية من الشاطئ تتناقص سرعتها نتيجة الارتطام بأرضية الشاطئ محدثة رد فعل يؤدي الى تضخيم الموجة فجأة ويزداد ارتفاعها أضعافا عديدة قد تصل الى 30 م وأكثر.
    مدمرة كل شيء يقع في طريقها وقد يمتد هذا الحال الى ساعة أو أكثر وقد يمتد الى عدة أيام بسبب الزلازل الارتدادية التي قد تحدث.
    يعود تاريخ حدوث هذه الأمواج الزلزالية الفتاكة الى أوقات مختلفة من القرون الماضية أهمها أمواج تسو نامي التي ضربت اليابان عام 1896 وأودت بحياة أكثر من 27000 نسمة ودمرت ما يقرب من مئة ألف منزل وكذلك زلزال خليج ألاسكا البحري عام 1964 والذي دمر أكثر من منطقة بالكامل. وفي عام 1993 ضربت أمواج بحرية زلزالية جزيرة اكو شيري في اليابان موقعة خسائر مادية تزيد عن 600 مليون دولار حيث بلغت قوة الزلزال 7,8 درجة على مقياس ريختر.
    وبشكل عام تتعرض كثير من المناطق المنخفضة لشواطئ البلدان المحاذية لبعض المحيطات لهذا النوع من الأمواج والزلازل البحرية. أما بشكل خاص فينحسر حدوثها في قعر المحيط الهادي نتيجة إحاطته بحزام شبه متواصل من البراكين والأخاديد الزلزالية يسمى حزام النار. لهذا السبب فهي متوقعة الحدوث بشكل دوري في عرض المحيط الهادي وبمعدل مرة كل ثماني سنوات ملحقة بذلك دمارا وخطرا مستمرا لشواطئ الولايات المتحدة وكندا.
    أما زلزال إندونيسيا فهو نتيجة انزلاق إحدى الصفائح المكونة لقاع المحيط الهندي تحت صفيحة محيطية أخرى على امتداد فالق كبير يربط المحيط الهندي بالمحيط الهادي على طول حزام النار.
    من البديهي القول أنه ليس للإنسان قدرة على التحكم بحدوث الزلازل ولكن يدخل في حدود استطاعته التخفيف والتقليل من الدمار الناتج عن الأمواج الزلزالية. فيمكن حظر بناء منشآت دائمة على السواحل المعرضة لمثل هذه الأمواج إلا على ارتفاعات تفوق مداها.
    كما توجد حاليا طرق للإنذار تتنبأ باقتراب وصول الأمواج المائية الزلزالية باستعمال نوع خاص من أجهزة قياس المد والجزر التي تطلق صفارات إنذار بطريقة تلقائية عندما يبلغ المد والجزر ليتمكن سكان المناطق الساحلية المنخفضة من إخلائها.
    أما عن احتمالية تعرض شواطئ فلسطين لهذا النوع من الأمواج البحرية الزلزالية فهو وارد ولكن بشكل محدود جدا وتكون مصاحبة لحدوث زلزال "لا سمح الله" في مناطق المياه الضحلة للبحر المتوسط على امتداد صدع الكرمل – وادي الفارعة الذي يخترق الشواطئ الشمالية لفلسطين تكون ذات أثر تدميري أشبه ما يكون بالزلازل التي تقع على اليابسة.
    avatar
    محمد
    ..........

    ذكر
    عدد الرسائل : 132
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 29/02/2008

    الورقة الشخصية
    المعرفة:
    10/10  (10/10)

    جديد زلزال آسيا وقوى الطبيعة العمياء

    مُساهمة من طرف محمد في الخميس 20 مارس 2008 - 20:35

    زلزال آسيا وقوى الطبيعة العمياء
    بقلم:محمد خليفة كاتب من الإمارات
    الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب وجنوب شرق آسيا كان أسوأ كارثة في التاريخ البشري الحديث ، من حيث الأضرار التي خلّفها ومن حيث الرعب الذي زرعه في قلوب البشر أجمعين . فلم يحدث من قبل أن هجم البحر على اليابسة وابتلعها في طرفة عين كما حدث في هذا الزلزال . فقد ضربت الأمواج العاتية التي كانت ترتفع لأكثر من أربعين متراً سواحل أكثر من ثماني دول وقتلت أكثر من ثلاثين ألفاً وشرّدت الملايين وخلّفت دماراً هائلاً لا يمكن وصفه . نعم لقد حدث أن طفى البحر على اليابسة لكن كان ذلك في طوفان نوح المذكور في الكتب السماوية والذي كانت الأمواج فيه كالجبال ، وقد أنجى الله عباده المؤمنين من هذا الطوفان وترك الكافرين يواجهون مصير الموت . لكن الطوفان الذي حدث مؤخراً ، لم يفرّق بين المؤمنين والكفّار ، بل أخذ الكل إلى هوة الموت العميقة ، ولم تفلح كل مخترعات العلم حتى الآن في التغلّب على رعب قوى الطبيعة العمياء التي لا تعرف الموازين الأخلاقية التي ابتدعها البشر عبر تاريخهم الطويل . فالشمس مثلاً ، تشرق على الأخيار والأشرار ، والبحر لا يرحم من يجازف فيه ، وأحياناً تصل سرعة الرياح إلى أكثر من مئتي كيلومتر في الساعة وما زال الإنسان يتقبل ما تفعله الطبيعة به بكل طيب خاطر ، وينظر للأمر على أنه قدر محتوم لا مفر منه ولا دافع له . لكن الإنسان ما زال يرفض الأذية التي يلحقها أخوه الإنسان به ، فلو كان الذي حدث في جنوب وجنوب شرق آسيا من تدبير بشر آدميين لكانت الدنيا انقلبت على بعضها . فقد غيّرت أحداث 11 أيلول/سبتمبر العالم ، وأدّت إلى قيام الولايات المتحدة بإعلان حربها على الإرهاب واحتلت أفغانستان والعراق وهناك دول أخرى يجري الإعداد لاحتلالها . لكن هل تستطيع دول العالم مجتمعة أن تعلن الحرب ضد الإرهاب الذي تمارسه قوى الطبيعة ضد البشر . قطعاً لا أحد يفكر في هذا الأمر ، وإذا كان لذلك من مدلول فهو أن الإنسان متسامح مع القوى المجهولة بالنسبة إليه ، لكنه بالعكس من ذلك ، غير متسامح وحاقد على القوى المعلومة المعادية له ، فهو يسارع إلى إنزال العقاب بمن يلحق به الأذى سواء أكان من بشر أو حيوان أو حتى جماد . لكنه يتسامح مع الريح العاتية التي قد تدمر منزله أو تقتل أطفاله ، كما أنه يتسامح مع الزلازل التي تفاجئه بين الحين والآخر وفي أماكن مختلفة من الأرض وتؤدي إلى إلحاق أذى كبير به ، كما أنه يتسامح مع سوى ذلك من قوى الطبيعة الغامضة. ولا شك أن ما حدث في جنوب وجنوب آسيا هو أمر كبير بكل المقاييس ، ولعله كان رسالة سماوية إلى البشر تحثّهم على التخلي عن نزعات الحقد والبغض تجاه بعضهم البعض ، وتدفعهم إلى إدراك أن حقد الطبيعة عليهم هو أكبر بكثير ، وأنهم كلما كانوا متحابين أكثر ، فإنهم يخففون من غلواء هذا الحقد الذي لا يعرفون أيّ سبب له ، وإن كانوا يكتوون دائماً بناره .

    طوفان آسيا أزهق 80 ألف نفس.. وكارثة بيئية قد تضاعف العدد

    غزة-دنيا الوطن

    أعلنت كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة ودول خليجية عن إرسال معونات ومساعدات تقدر بملايين الدولارات إلى منكوبي الكارثة الآسيوية، وذلك في وقت ارتفعت فيه أعداد الضحايا والمفقودين إلى أرقام مروعة، مع خشية تضاعف هذه الأرقام بين حين وآخر بسبب الكارثة البيئية الناتجة عن الطوفان المدمر الذي نتج عن زلزال سومطرة البالغ تسع درجات على مقياس ريختر، وهو رقم قياسي لم يسجل منذ القرن الماضي.

    وأعلنت في الساعات الربع والعشرين الماضية عدد من الدول المنكوبة عن تضاعف أعداد الضحايا الذين ناهزوا 80 ألفا اثر اعلان سلطات جاكرتا عن حصيلة جديدة موقتة تشير الى سقوط 45268 قتيلا في اندونيسيا.

    واندونيسيا هي الدولة التي دفعت الثمن الاكبر جراء المد البحري مع مقتل 45268 شخصا في شمال سومطرة. وقالت الامم المتحدة ان الحصيلة النهائية للضحايا في هذه المنطقة قد تصل الى ما بين خمسين الى ثمانين الف قتيل. وفقدت سريلانكا 22493 شخصا والهند قرابة 11 الفا وتايلاند 1829 وبورما 90 بحسب المنظمات الانسانية الدولية وفقدت ماليزيا 65 شخصا والمالديف 67 وبنغلادش اثنين.
    وبعد 3 ايام على الكارثة, اعتبر عشرات الاف الاشخاص في عداد المفقودين ولا سيما في اندونيسيا والهند وتايلاند وسريلانكا.
    وفي سريلانكا قالت حكومة سريلانكا اليوم الاربعاء انه تأكد حتى الان وفاة حوالي 22 ألف شخص في موجات المد العاتية التي ضربت سواحل البلاد وان عدد القتلى يواصل الارتفاع.

    وقال مسؤول بالمركز القومي لادارة الكوارث لرويترز "تأكد لنا حتى الان وفاة 21715 شخصا". والتقدير السابق للقتلى الذي أصدرته الحكومة كان 18707 .

    وفي نيودلهي تجاوزت حصيلة حركات المد الجارفة في الهند 12419 قتيل وما زال الاف من الاشخاص مفقودين, كما ذكر مسؤولون. وتضم حصيلة القتلى, 4 الاف قتيل في جزر اندامان ونيكوبار القريبة من مركز الزلزال في اندونيسيا, و4500 قتيل في ولاية تاميل نادو.

    وذكرت وكالة برس ترست اوف انديا ان في مستعمرة بونديشيري الفرنسية السابقة 487 قتيلا, وحوالى 150 قتيلا في ولاية كاريلا و96 أخرين في اندرا براديش.

    فقدان 1500 أجنبي
    إلى ذلك، أعلن مسؤول تايلندي اليوم الاربعاء ان 1500 شخص على الاقل اعتبروا مفقودين في تايلندا ومعظمهم من الاجانب بعد ثلاثة ايام على المد البحري. وفي تصريح لوكالة فرانس برس, قال سانتورن ريولونغ المدير العام للوقاية من الكوارث الطبيعية "اعتبر ان 1500 شخص على الاقل هم في عداد المفقودين, ومعظمهم من

    السائحين الاجانب الذين كانوا في المياه عندما انقض المد البحري". وأضاف ان السلطات "تواجه مزيدا من الصعوبات في التمييز بين جثث التايلنديين وجثث الأجانب" بسبب التحلل الذي أصاب بعض الجثث. واوضح "لذلك سنستخدم الان تقنيات الحمض النووي الريبي (اي.دي.ان)".

    وخلافا للبلدان المجاروة التي شملها المد البحري ايضا, فان السائحين دفعوا ثمنا كبيرا في تايلندا في ذروة الموسم السياحي. وقال "حتى الآن, عثر على 1600 جثة ونصف القتلى في فوكيت هم اجانب, وكذلك في كرابي وفانغ نغا, فإن معظم القتلى هم من الأجانب". وكانت وزارة الداخلية قدرت امس الثلاثاء ان 700 من السائحين الاجانب لقوا مصرعهم من بين 1500 قتيل.

    مخاوف من مضاعفات الطوفان
    على صعيد آخر، تتخوف منظمة الصحة العالمية من ان تحصد الاوبئة الناجمة عن المد البحري في المحيط الهندي مزيدا من الضحايا يفوق ما تسببت فيه الامواج العملاقة, كما اعلن مسؤول كبير في هذه المؤسسة الدولية.

    وفي تصريح صحافي, قال ممثل المدير العام لمنظمة الصحة العالمية دايفد نابارو ان "الرعب الذي نجم في مرحلة اولى عن المد البحري والهزة الارضية, يمكن الا يكون شيئا بالمقارنة مع المعاناة الدائمة للقرى التي بات فيها خطر الامراض المعدية تهديدا خطيرا وحقيقيا. واضاف "ان الامراض المعدية قد تسفر عن قتلى يوازي عددهم قتلى المد البحري".

    وقال نابارو انه يتخوف من امراض الاسهال الناجمة عن نقص مياه الشرب في المناطق المنكوبة, ثم الملاريا وحمى الضنك, ثم امراض التنفس الناجمة عن اكتظاظ السكان في المناطق التي لجأوا اليها. واوضح نابارو ان "الأولوية في أي كارثة تقضي بتوفير الماء والمراحيض والمواد الغذائية والملاجىء. واذا تمكنا من تأمين ذلك خلال الاسبوعين او الثلاثة المقبلة, فلن تحصل أوبئة".

    مساعدات دولية
    من جهة أخرى، ضاعفت الولايات المتحدة حجم المعونات التي تعهدت بتقديمها لمساعدة ضحايا موجات المد الناتجة عن زلزال آسيا الى 35 مليون دولار ورفضت تلميحات الى ان الدول الغنية "شحيحة" في تقديم المساعدة.

    وقال ادم ايرلي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية للصحفيين وهو يصف التعهد الجديد بانه مبدئي "نعلم ان الحاجات ستكون أكبر. كانت هذه كارثة لا يمكن تصور أبعادها وستتطلب مساعدة ضخمة لفترة من الوقت".

    واعترف وزير الخارجية الامريكي كولن باول بأن المجتمع الدولي ربما يتعين عليه في نهاية المطاف ان يقدم مساعدات بمليارات الدولارات لكنه رفض تعليقات لمسؤول كبير بالأمم المتحدة قال فيها ان الدول الغنية "شحيحة" فيما تقدمه من مساعدات. وقال باول في مقابلة على شاشات شبكة تلفزيون سي.ان.ان. "الولايات المتحدة ليست شحيحة".

    وواجه البيت الابيض ايضا اسئلة محرجة عن سبب عدم ظهور الرئيس جورج بوش الذي يقضي عطلة في مزرعته بولاية تكساس بنفسه حتى الآن للتعقيب على الكارثة واكتفائه بارسال تعازيه عبر متحدث باسمه.

    وأعلن البيت الأبيض في وقت لاحق أن بوش سيدلي ببيان علني بشأن الكارثة في وقت لاحق من اليوم الاربعاء.

    وفي اطار استجابة الولايات المتحدة قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) انها أمرت 12 سفينة حربية بالتوجه الى المنطقة حيث ارتفع عدد قتلى موجات المد الى اكثر من 63 ألفا لكن مسؤولين قالوا انه لم يتخذ

    بعد اي قرارات بشان دور تلك السفن في مساعي الاغاثة او عدد افراد مشاة البحرية على متنها الذين قد يستخدمون على الارض.

    وقال مسؤولون ان حاملة الطائرات ابراهام لنكولن واربع سفن مرافقة أرسلت الى المنطقة من هونج كونج في حين تم تحويل مسار حاملة طائرات الهليكوبتر بوهوم ريتشارد مع خمس سفن وغواصة مرافقة من جوام الى المنطقة.

    وقال البنتاجون ان تايلاند منحت الجيش الامريكي اذنا لاستخدام قاعدة عسكرية تايلاندية كمنطقة انطلاق للطائرات وخبراء الطب الشرعي ومساعدات الاغاثة الاخري. وقال اللفتنانت كولونيل بيل بيجلو المتحدث باسم القيادة العسكرية الامريكية في منطقة المحيط الهادي ان عسكريين امريكيين في طريقهم الى تايلاند لانشاء مركز للقيادة والسيطرة. وأضاف ان الولايات المتحدة تقدم تسع طائرات بعيدة المدى من نوع بي-3 للاستطلاع البحري للمساعدة في عمليات البحث وانه يجري تحميل ست طائرات شحن من طراز هركيولزسي-130 بامدادات الاغاثة.

    وقال مسؤولون ان ثلاث فرق عسكرية يتألف الواحد منها من عشرة الى 15 فردا في طريقها الى سريلانكا وتايلاند وربما اندونيسيا لتقدير حاجات الاغاثة على الطبيعة.

    المساعدات العربية
    عربيا، قررت قطر والسعودية والكويت, التي تستضيف مجموعات كبيرة من المهاجرين الاسيويين, اليوم الثلاثاء تقديم مساعدات بقيمة 22 مليون دولار لضحايا الكارثة الطبيعية في آسيا.

    وقال مسؤول في وزارة الخارجية القطرية في تصريحات نشرتها الصحف القطرية ان قطر "قررت تقديم مساعدات عاجلة بقيمة عشرة ملايين دولار لضحايا الكارثة التى نجمت عن الفيضانات بتوجيهات من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نائب امير قطر وولي العهد".

    وعبر المصدر عن تعازي قطر لأسر الضحايا.

    من جهتها, اعلنت السعودية مساء اليوم عن مساعدة عاجلة قيمتها 10 ملايين دولار. وأوضحت وكالة الانباء السعودية, ان خمسة ملايين دولار من هذه المساعدة ستقدم مواد غذائية وخيما وأدوية على ان يوزعها الهلال الاحمر السعودي مباشرة في البلدان المنكوبة. أما الخمسة ملايين دولار المتبقية, فستسلم الى منظمات انسانية منها اللجنة الدولية للصليب الاحمر واللجنة العليا للامم المتحدة للاجئين, كما اضافت الوكالة. واعلنت الحكومة الكويتية انها رفعت المساعدة المقدمة لضحايا الكارثة الى مليوني دولار.

    وفي ابوظبي كلفت السلطات الهلال الاحمر الاماراتي بتقديم المساعدات اللازمة الى الدول الاسيوية المتضررة من المد البحري الذي حصل الاحد في حين اعلنت شركة طيران "الاتحاد" انها ستتولى نقل مساعدات الهلال الاحمر على رحلاتها.

    أسباب تضاعف الكارثة
    وفي حين لم يتسن الحصول على بيانات عن الجرحى في العديد من الدول لكن يعتقد انها تفوق أعداد القتلى، وأرجع خبراء دوليون في العالم أسباب تضاعف آثار الكارثة إلى عدم توفر أجهزة إنذار مبكر في المنطقة، وإلى افتقار الدول المنكوبة لبنية تقنية وأجهزة رصد الكوارث التي تتوفر على سواحل الدول المتقدمة.

    حزن عالمي

    وخيم الحزن على العالم واتشحت القارة الآسيوية بالسواد جراء الطوفان المدمر الناتج عن زلزال سومطرة، ولا تزال نحو 7 دول تحصي ضحايا الكارثة والخسائر الفادحة الناتجة عنها، في وقت أعلنت فيه دول العالم عن تضامنها عبر مساعدات وفرق طوارئ ستصل إلى المنكوبين.

    وقال يان ايجلاند منسق شؤون الاغاثة الطارئة بالامم المتحدة لشبكة سي.ان.ان "قد تكون هذه هي أسوأ كارثة طبيعية في التاريخ الحديث لأنها تؤثر على كثير من المناطق الساحلية كثيفة السكان".

    و أعلن الرئيس سوسيلو بامبانغ يودويونو الحداد الوطني ثلاثة ايام في اندونيسيا, على آلاف الضحايا في شمال جزيرة سومطرة الذي ضربته هزة عنيفة تلتها امواج عاتية مدمرة صباح الاحد. وقد توجه الرئيس الاندونيسي صباح الاثنين الى المنطقة المنكوبة التي تعاني ايضا من نزاع انفصالي.

    قوة الهزة بلغت 9 درجات على مقياس ريختر

    من ناحية أخرى، أكد المعهد الجيولوجي الاميركي في وقت سابق ان قوة الهزة بلغت 9 درجات على مقياس ريختر المفتوح. وقد اعاد المعهد النظر في الرقم السابق لقوة الهزة الذي كان 8.9 درجات.

    وقال العالم الفيزيائي دون بلاكمن لوكالة فرانس برس ان المعهد اعاد في ضوء المعلومات الجديدة, النظر في الرقم 8.9 الذي اعلنه في وقت سابق من النهار. واضاف في مقر المعهد في غولدن بكولورادو (غرب) "انه حدث استثنائي, وهي الهزة الرابعة بهذه القوة منذ 1990". وذكر المعهد ان الهزة الاقوى منذ 1900 والتي بلغت قوتها 9.5 درجات على مقياس ريختر قد ضربت تشيلي في 1960.

    وكانت هزتان في ألاسكا (شمال غرب الولايات المتحدة), الاولى في 1957 والثانية في 1964, واخرى في كامتشاتكا (سيبيريا الشرقية), بلغت قوتها 9 درجات. وحدد مركز الهزة التي وقعت امس الاحد غرب شمال جزيرة سومطرة (اندونيسيا).

    الزلزال غير خارطة آسيا

    وقال خبراء اميركيون في علم طبقات الارض ان الزلزال الذي ضرب آسيا وسبب مقتل زهاء 60 الف شخص حتى الآن, ادى الى اهتزاز الارض حول محورها وتحريك جزر سومطرة بسبب شدته.

    وقال خبير في المعهد الجيولوجي الاميركي كين هودنوت ان الزلزال الذي بلغت قوته تسع درجات على مقياس ريشتر المفتوح ويقع مركزه على بعد 250 كيلومترا جنوب شرق سومطرة, ادى الى ازاحة الجزر الاصغر في المنطقة حوالى عشرين مترا.

    وقال هذا الخبير لوكالة فرانس برس ان "الزلزال غير الخارطة". واضاف "استنادا الى نماذج زلزالية يمكننا القول ان بعض الجزر الصغيرة في جنوب غرب سواحل سومطرة تحركت عشرين مترا باتجاه الجنوب الغربي", موضحا انه "انزلاق كبير". وتابع هذا الخبير ان الرأس الشمالي الغربي لسومطرة يمكن ان يكون تحرك باتجاه الجنوب الغربي حوالى 36 مترا. ورأى هودنوت ان الطاقة التي تحررت بالتقاء الصفيحتين الذي ادى الى الزلزال, ادت على الارجح الى اهتزاز الارض حول محورها. واضاف "يمكننا كشف التحركات الطفيفة جدا للارض واعتقد انها اهتزت في مدارها عندما وقع هذه الزلزال بسبب الكمية الهائلة من الطاقة التي تحررت".

    من جهته قال ستويارت سيبكين الباحث في مركز المعلومات الوطني المتخصص بالزلازل في الولايات المتحدة ويتخذ من غولدن (كولورادو) مقرا له ان الجزر قبالة سواحل سومطرة انزلقت ولكن بشكل شاقوليا ليزداد ارتفاعها عن سطح البحر.
    حصيلة القتلى

    و أدى المد البحري الذي نجم عن اعنف زلزال في العالم منذ اربعين عاما ضرب الاحد قاع المحيط قبالة سواحل اندونيسيا الى مقتل آلاف الأشخاص (حتى كتابة هذا التقرير ناهزو الستين الفا) في حين لا يزال عشرات الالاف في عداد المفقودين في ثماني دول في جنوب وجنوب شرق آسيا بحسب حصيلة موقتة. وفي ما يلي عدد القتلى في كل من الدول المتضررة :

    - اندونيسيا: 33160 قتيل على الاقل في شمال جزيرة سومطرة الاندونيسية بينهم تسعة آلاف في باندا اتشيه و10 الاف في مولابو.

    - سريلانكا: حوالي 22 ألف قتيل على الاقل واكثر من 20 الف جريح بالاضافة الى مليون مشرد. وبين القتلى 73 أجنبيا و1500 راكب كانوا في قطار غمرته المياه كليا.

    - الهند: 12419 قتيل على الاقل بينهم حوالى 4500 في ولاية تاميل نادو (جنوب شرق الهند) واربعة آلاف آخرين على الاقل في ارخبيل اندامان ونيكوبار في خليج البنغال غير البعيد عن مركز الزلزال. وتخشى السلطات ان تكون الحصيلة اكبر من ذلك بكثير بسبب فقدان عشرات الآلاف من الاشخاص, بينهم نحو ثلاثين الفا على الاقل في اندامان ونيكوبار.

    - تايلاند: تحدث نائب وزير الداخلية سوتام سانغبراتوم عن سقوط 1516 قتيلا بينهم 700 اجنبي على الاقل, بينما ما زال 1200 شخص في عداد المفقودين.

    - بورما (ميانمار): 90 قتيلا على الاقل حسب منظمات انسانية دولية في رانغون توقعت ان تكون الحصيلة النهائية "اكثر من ذلك بكثير". وادى المد العالي الى تدمير 17 قرية باكملها.

    - ماليزيا: 65 قتيلا و183 جريحا وعدد كبير من المفقودين خصوصا في جزيرة بينانغ السياحية الاكثر تضررا وفي ولاية كيدا المجاورة. ولم يشر الى مقتل سياح اجانب في بينانغ.

    - المالديف: 55 قتيلا على الاقل و69 مفقودا حسب السلطات.

    وغمرت المياه جزيرة ديفوشي السياحية بشكل كامل وهي من جزر الارخبيل البالغ عددها 1200 جزيرة.

    - بنغلادش: قتل اب وابنه في غرق سفينة سياحية (مسؤولون محليون).

    - افريقيا: وصل المد البحري الى الساحل الشرقي لافريقيا حيث عثر على جثث اربعين صيادا صوماليا الاثنين ولا يزال 60 في عداد المفقودين وهم لقوا حتفهم على الارجح.

    ومات عشرة اشخاص على الاقل غرقا في تنزانيا. وفي كينيا غرق شخص على الاقل قرب مومباسا.

    avatar
    محمد
    ..........

    ذكر
    عدد الرسائل : 132
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 29/02/2008

    الورقة الشخصية
    المعرفة:
    10/10  (10/10)

    جديد زلزال بومرداس، الجزائر 2003

    مُساهمة من طرف محمد في الخميس 20 مارس 2008 - 20:40

    زلزال بومرداس، الجزائر 2003


    بتاريخ الأربعاء 21 أيار/مايو 2003 وعند الساعة السابعة وأربع وأربعين دقيقة مساءا ضرب زلزال بشدة 6.8 ريختر مدينة بومرداس شمالي الجزائر والتي تبعد 60 كيلومتراً عن العاصمة الجزائر حيث كان الزلزال ذي بؤرة سطحية بلغ عمقها 10 كيلومترات فقط.

    موقع الزلزال

    تسبب الزلزال بوفاة 2,266 شخص وإصابة 10,261 آخرين وقد تضرر أو انهار أكثر من 1,243 بناء بالإضافة إلى تضرر البنية التحتية في منطقة الجزائر-بومرداس-رغية-ثنية. كما أدى الزلزال إلى تضرر كوابل الاتصال البحرية أيضاً وقُدرت الأضرار بما يقارب 100 مليون دولار أمريكي.

    تضرر المباني في بومرداس


    إنقاذ طفلة عمرها عامين من تحت الأنقاض

    أدى هذه الزلزال إلى تولد تسونامي قُدر ارتفاع موجته بمترين وتسبب بتضرر القوارب على شواطئ جزر البليار الأسبانية التي تبعد قرابة 300 كيلومتر شمال مركز الزلزال. وقد شُعر بهذا الزلزال في برشلونة وموناكو.
    حصل هذه الزلزال في المنطقة الحدودية بين الصفيحة الأوراسية والصفيحة الأفريقية حيث تتحرك الصفيحة الأفريقية على طول هذه المنطقة باتجاه شمال-غرب إزاء الصفيحة الأوراسية وبسرعة تقارب 6 ملمترات في العام وتشكل بيئة تكتونية ضاغطة تحدث فيها الزلازل.

    سرعة الحركة التكتونية بين الصفيحتين الإفريقية والأوراسية

    سبق للجزائر وأن عانت من عدد من الزلازل المدمرة ففي 10 تشرين أول/أكتوبر 1980 تضررت مدينة الأصنام (الشليف حالياً) بشكل شديد من زلزال بلغت شدته 7.1 ريختر تسبب بوفاة 5000 شخص على الأقل. تقع مدينة الأصنام على بعد 220 كيلومتر إلى الغرب من مدينة بومرداس وكانت مدينة الأصنام نفسها قد تضررت بشدة في 9 أيلول/سبتمبر 1954 بفعل زلزال بلغت شدته 6.7 ريختر وأدى إلى وفاة أكثر من ألف شخص.
    في 29 تشرين الأول/أكتوبر 1989 ضرب زلزال بشدة 5.9 ريختر على بعد 110 كم غرب مدينة بومرداس وتسبب بوفاة 30 شخصاً.
    avatar
    محمد
    ..........

    ذكر
    عدد الرسائل : 132
    السٌّمعَة : 2
    نقاط : 5
    تاريخ التسجيل : 29/02/2008

    الورقة الشخصية
    المعرفة:
    10/10  (10/10)

    جديد اكثر الزلازل فتكا في العالم

    مُساهمة من طرف محمد في الخميس 20 مارس 2008 - 20:44

    أكثر الزلازل المعروفة فتكاً في تاريخ العالم


    فيما يلي قائمة بالزلازل التي أودت بحياة خمسين ألف شخص أو أكثر، وهي مرتبة حسب عدد الوفيات..

    التاريخ الموقع الوفيات الشدة ملاحظات
    23/1/1556 الصين، شانسي 830,000 ~8 -
    27/07/1976 الصين، تانغشان 255,000 7.5 المقدر أن عدد الوفيات بلغ 655,000
    9/8/1138 سوريا، حلب 230,000 - -
    26/12/2004 سومطرة 220,272 9.0 وفيات الزلزال والتسونامي
    22/05/1927 الصين، زينينغ 200,000 7,9 تشققات ضخمة
    22/12/856 إيران، دمغان 200,000 - -
    16/12/1920 الصين، غانسو 200,000 8.6 تشققات كبيرة، انزلاقات أرضية
    23/3/893 إيران، أردبيل 150,000 - -
    01/09/1923 اليابان، كانتو 143,000 7.9 حريق طوكيو الكبير
    05/10/1948 تركمنستان 110,000 7.3 عشق آباد
    28/12/1908 إيطاليا، مسينا 100,000 7.2 وفيات الزلزال والتسونامي، تقدير
    9/1290 الصين، شيهلي 100,000 - -
    11/1667 قوقاز، شماخا 80,000 - -
    18/11/1727 إيران، تبريز 77,000 - -
    1/11/1755 البرتغال، لشبونة 70,000 8.7 تسونامي هائل
    25/12/1932 الصين، غانسو 70,000 7.6 -
    31/05/1970 البيرو 66,000 7.9 انزلاقات صخور، فيضانات
    1268 آسيا، سيليسيا 60,000 - -
    11/1/1693 إيطاليا، صقلية 60,000 - -
    30/05/1935 باكستان، كيوتا 60,000 7.6 كيوتا تدمرت تقريبا، تقدير
    4/2/1738 إيطاليا، كالابريا 50,000 - -
    20/06/1990 إيران 50,000 7.7 انزلاقات أرضية
    ومن الجدير ذكره أن بعض المصادر تشير إلى الزلزال الذي أودى بحياة 300,000 شخص في كالكوتا الهندية بتاريخ 11/10/1737 ولكن الدراسات الحالية تعتبر أن هذه الوفيات ناتجة غالباً عن إعصار وليس عن زلزال.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017 - 10:08